مصر تنفذ مشروعات تكرير وبتروكيماويات جديدة بـتكلفة 9 مليارات دولار

كشفت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، عن سعيها لإنجاز مشروعات تكرير وبتروكيماويات جديدة بقيمة تصل إلى 9 مليارات دولار أمريكي.
وأشارت الوزارة في بيانها الصادر مؤخراً، إلى أنها تسارع حالياً في تطوير مشروعات التكرير الجديدة بتمويل يصل إلى حوالي 7.5 مليارات دولار، والأكثر بروزاً منها هو مشروع توسعة مصفاة ميدور للتكرير في مدينة الإسكندرية، حيث تمت الإنتهاء من المرحلتين الأولى والثانية وبدأ التشغيل التجريبي لهما، بالإضافة إلى مجمع إنتاج السولار في شركة “أنوبك” في أسيوط.

مصر تنفذ مشروعات تكرير وبتروكيماويات جديدة بـتكلفة 9 مليارات دولار
وشمل البيان كذلك المشروعات الخاصة بتوسعة شركة “السويس” لتصنيع البترول، وهو يتضمن مجمع التفحيم وإنتاج السولار، ومشروع تقطير المتكثفات في شركة النصر للبترول في السويس، بالإضافة إلى مشروع التقطير الجوي في مصفاة أسيوط لتكرير البترول.
وتشمل الخطط الطموحة للدولة المصرية أيضاً، تسريع تنفيذ مشروعات بتروكيماويات جديدة بتكلفة تصل إلى 1.4 مليار دولار، وذلك في إطار تحقيق أقصى استفادة من الثروات الطبيعية. بالإضافة إلى إنشاء مصنع للألواح الخشبية المتوسطة الكثافة في “إدكو” بمحافظة البحيرة، ومجمعي إنتاج كربونات الصوديوم والسيليكون في مدينة العلمين الجديدة، بالإضافة إلى مشروعين لمشتقات الميثانول والإيثانول الحيوي في دمياط.
وأشاد البيان بنجاح الوزارة في تشغيل 8 مشروعات جديدة في مجال تكرير وتصنيع البترول، وتوسعات مصافي التكرير بتكلفة استثمارية إجمالية تزيد على 5 مليارات دولار، كجزء من الاستراتيجية التي أطلقت في 2016 لتحسين صناعة تكرير البترول وزيادة الطاقات الإنتاجية للمنتجات البترولية والبتروكيماوية، وتأمين هذه المنتجات المحلية وتقليل الاستيراد.
وساعدت هذه الاستراتيجية على تضاعف الإنتاج المحلي من المواد البتروكيماوية إلى أكثر من 4.3 ملايين طن سنوياً بحلول نهاية العام المالي 2021/2022، مقارنة بحوالي 2.1 مليون طن في عام 2015/2016، وذلك بفضل التوسعات والمجمع الجديد اللذين تم إضافتهما في عامي 2016 و2017 بتمويل إجمالي يصل إلى 4 مليارات دولار.